اختر لونك المفضل


العودة  Egyword - كلمة مصرية

أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم، إذا كانت هذه زيارتك الأولى للشبكة، فيرجى التكرم بزيارة صفحة التعليمـــات، بالضغط هنا. كما يشرفنا أن تقومبالتسجيل بالضغط هنا إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى، أما إذا رغبت بقراءة المواضيع والإطلاع فتفضل بزيارة القسم الذي ترغب أدناه.





Egyword :: قسم الأندرويد والهواتف :: أخبار الأندرويد والـ IOS

  الجمعة 3 يونيو 2016 - 16:35

  • عدد المساهمات : 820
  • تاريخ التسجيل : 28/05/2016


افتراضي موضوع: الساعات الذكية، الأجهزة التقنية التي وئدت وهي حية




مع بداية تسعينات القرن الماضي ولفترة استمرت لعقد ونصف من الزمن، اتجهت البوصلة التقنية نحو الحواسب بأشكالها المُختلفة، بالإضافة إلى شبكة الإنترنت وآليات زيادة سرعاتها وتحسين وظائفها. وما أن وصلنا إلى سرعات عالية في الاتصال بين الحواسب عبر الشبكات الداخلية أو شبكة الإنترنت، حتى ظهرت لنا الهواتف الذكية في 2007 تقريبًا، متبوعةً بالحواسب اللوحية وبعض الأجهزة التقنية الأُخرى التي لم يكتب لها النجاح.

واعتبرت الساعات الذكية أنها الوريث الشرعي لمسيرة الهواتف الذكية والحواسب اللوحية، إذ بدأت جميع الشركات في التوجه نحو تطويرها وصرف ملايين الدولارات على الابتكار فيها من أجل تقديم تجربة استخدام جديدة للمُستخدم، وبالتالي تحويل هذه الصيحة إلى ضرورة تدفع الجميع لاقتنائها يومًا ما.

ويجب أن لا ننخدع بالأرقام التي تُقدمها الشركات حول مبيعات الساعات الذكية، فأنا لا أُشكك في صحّتها أبدًا، لكنها على الغالب لا تُشكل ذلك النموذج الربحي الذي يُمكن الاعتماد عليه خصوصًا إذا ما أخذنا نماذج ناجحة مثل الهواتف الذكية أو الحواسب اللوحية.

تخبّط الساعات الذكية يعود للكثير من الأسباب منها صغر حجمها وصعوبة التحكم بها، فبعد سنوات من الاعتماد على ذلك الهاتف الذكي الذي يُمكن التحكم به بكل سهولة باستخدام الأصبع فقط، ظهرت الساعات الذكية بشاشة صغيرة وأزرار للتحكم بالمحتوى لكنها بكل تأكيد ليست الخيار الأمثل. إضافة إلى ذلك، قُورنت الساعات الذكية ومنذ اللحظة الأولى لظهورها بالهواتف الذكية، واعتبرت أنها الحل التقني الذي جاء ليخلصنا من الهاتف الذكي على الرغم من أن الشركات أصرّت على اعتبارها كجهاز مُكمّل للهاتف وليس جهاز تقني يُغنينا عن استخدام الهاتف.

هذا جزء بسيط من الصعوبات التي تواجه الساعات الذكية، فهي حتى الآن لم تأخذ شكلها كجهاز تقني، ولم تُحدد بدقة الوظائف الأساسية لها وهذا أمر طبيعي في عالم الأجهزة الذكية. لكن الخطوات الأخيرة للشركات التقنية والتي استثمرت سابقًا جهودها في الساعات الذكية تقودنا نحو نتيجة واحدة تُفيد بوأد الساعات الذكية وهي ما زالت تحبو خطواتها الأولى.



توقيع : MR.MESHO







  

الــرد الســـريـع
..

هل تريد التعليق؟
انضم إلى ( Egyword - كلمة مصرية ) للحصول على حساب مجاني أو قم بتسجيل الدخول إذاكنت عضوًا بالفعل






تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة




Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2015, Jelsoft Enterprises Ltd